كيفية الاستعداد لرمضان نفسيا و جسديا

الاستعداد لرمضان نفسياً

دعانا الله سبحانه و تعالى ورسوله الكريم إلى تطهير النفس من جميع ما يشوبها، من حقد، وحسد، وتخاصم، ومشاحنات، ليأخذك بدون أن تشعر الى بداية بر الأمان، والتخلص من الضغوط النفسية، ومشاعر القلق، والتوتر التي تغلف حياتنا اليومية، و كي تصل بحالتك النفسية لأقصى صحتها في رمضان عليك فعل الآتي من الآن :

  • مراجعة كافة علاقاتك بالناس، ومحاولة وصل الود من الآن بكل معارفك، وأصدقائك، وصلة رحمك، وتخليص قلبك من هموم الخصام، ولتنير قلبك بطاقة التسامح .
  • ادخر مبلغا من المال، لتساعد به الآخرين في شهر رمضان من فقراء، ومحتاجين، ومرضى و أيتام، فتشعر بنعم الله عليك، وتنعم بالشعور بالرضا .
  • قرر زيارة مستشفى للسرطان أو للأطفال، ومساعدتهم بأي شيء بسيط، لتستشعر نعمة الصحة، وتستغلها جيدا، وتعرف أن لجسدك عليك حقا، سواء بالتغذية السليمة، أو ممارسة الرياضة، أو حتى إعطاء جسمك ما يستحقه من الراحة من مشاقة العمل .
  • إن كنت تنوي بإذن الله ختم القرآن في هذا الشهر الكريم، فيجب عليك التدرب من الآن شيئا فشيئا، كقراءة عدد بسيط من الصفحات بعد كل صلاة، وهذا سيشجعك، و يحميك من فخ الإحباط. حاول التخطيط جيدا ليومك الرمضاني، فالإفطار، ومن ثم الاستلقاء على الاريكة، ومتابعة المسلسلات الرمضانية، لساعات متواصلة، لن يجني عليك سوى الخمول والكسل، ومشاكل الهضم أيضا!

الاستعداد لرمضان جسديا

  •  اشرب كميات كبيرة من السوائل، والمياه لتتغلب على مشاكل الجفاف، وفقدان الجسم للسوائل خاصة في فصل الصيف.
  • قلل تدريجيا كمية الكافيين، التي تتناولها يوميا، سواء من الشاي، أو القهوة، أو النسكافيه، حتى تتفادى صداع أول يوم رمضان بقدر الإمكان.
  • من المهم جدا، إن كنت من المدخنين، أن تبدأ تجربة التوقف عن التدخين من الآن، حتى يسهل عليك الأمر، ويساعدك الصيام بشكل أكبر في الإقلاع عن التدخين.
  • إن كنت مريض للكلى، أو السكر، أو الضغط، فننصحك بمراجعة طبيبك المختص، لتقرر إن كان بإمكانك الصيام خلال شهر رمضان، أو تغيير نوع، أو جرعة الدواء، لتناسب فترات الصوم . إن كنتِ مرضع، وتنوين فطام طفلك، فمن الأفضل تقديم هذه الخطوة، وعدم تأجيلها لشهر رمضان، لما قد تجديه من متاعب، وألم يستمر لفترة معينة.
  • وإن كنت تريدين استكمال رضاعة طفلك، وهو الآن بعد الشهر الخامس، فيمكنك البدء بإعطائه الأكلات البسيطة، ليقلل من مجهود الرضاعة عليك .
  • إن كان طفلك سيبدأ صيام يوما كاملا هذا العام في رمضان، فمن الأفضل له البدء شيئا فشيئا هذه الأيام، لكي لا يجد صعوبة مفاجئة، ويصاب بالإحباط. لكل ربة منزل أنصحك بالبدء بتحضير قوائم رمضان من الآن، لتعرفي ماذا ستطبخين لكل يوم، ويمكنك أيضا تحضير بعض المعجنات، ووضعها في الفريزر، لتكون جاهزة للتسخين مباشرة، مثل السمبوسة، وهذا سيوفر عليك الوقت، والمجهود، خاصة إن كنت تنوين تحضير العزائم.
  • يمكنك من الآن أن تنهي جميع متطلبات عائلتك المنزلية لشهر رمضان، أو لشراء ملابس العيد، لكي لا تضطري للخروج في أوقات الصيام .
  • إن كنت تنوين القيام بعمرة في شهر رمضان، فننصحك بمراجعة طبيبك المختص، لمعرفة أهم اللقاحات الهامة، وكيف يمكن أن تحمي نفسك من الفيروسات، و التي من أهمها فيروس كورونا.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *