شاهد مسلسل الميراث الحلقة 289 عبر موقع برستيج

ديما الآن أصبحت في موقف ضعف بشكل كبير، خاصة بعد أن كشفت لماجد أنها علمت خلال تنصتها على كلام الحجة مزنة وليلى أن بيع نصف الفيلا لها كان بعلم منها، وتتعصب على ماجد أنه كان يوهمها أن السيد ليلى لا تعلم بشيء، وأنه خائف من أن أحد يكتشف هذا الأمر.

وتقوم ديما بتهديد ماجد ببيع نصيبها الى أخوه خالد ولكن ماجد يمسكها من يديها ويقول لها ما عاش الذي يهددني، وأنه لا يمكنها أن تتصرف من نفسها بهذه الورقة التي معها، فهل وقعت ديما في الفخ وأصبحت هي الخاسرة الكبيرة في كل هذه الدوامة؟ أم أن هذا مجرد تهديد من ماجد حتى يضمن أن لا تقوم ديما بأية حركة كردة فعل منها؟

لمشاهدة الحلقة انقر هنا

ديما قلقة من علم ليلى بنصف الفيلا الذي بإسمها، وإنفجرت غضبا على زوجها ماجد. حيث هددته إن قام بإخبار ليلى بما تعلمه ديما، فسوف تبيع نصف الفيلا لأخوه الذي يخاف منه، فمسكها ماجد من يدها بكل غضب.

وقال لها لقد تحملتك كثيرا. فمن تكونين لتهددني. ولا تظنين أنني أخاف من أخي، أنا ما يؤلمني هو أمر ابنتي. أيضا أن نصف الفيلا هذا سوف يجعلني أخضع لكي. فأنا رميت كل شيء و بعت كل شيء في لحظة واحدة. وأنت تعلمين ذلك. ثم تركها وذهب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *