مسلسل نجمة الشمال الحلقة 61 قصة عشق

تدور أحداث هذا المسلسل الكوميدي الرائع، على قصة رجل ترك بلدته منذ خمسة وعشرون عاماً يدعى كوزاي وذلك لكي يدرس في إحدى جامعات اسطنبول، ليقع في عشق فتاة إسطنبولية هناك ويتزوج بها، ولكن أهله قاموا بخطبة فتاة جميلة من قريته وكانت صديقة طفولته وقتها تدعى يلدز ولكنه فسخ هذه الخطبة وتزوج بالفتاة التي احبها، وأنجب منها ثلاث فتيات، ويقوم والده بالتبرأة منه لأنه عصى أوامره ولم يتزوج بالفتاة التي تدعى يلدز، وتنشي عداوة بين العائلتين، لدرجة أنه ممنوع أي أحد من طرف عائلة كوزاي ان يتزوج أي فتاة أو شاب من العائلة الأخرى و اعتبروهم اعدائهم وكذلك الحال بالنسبة لعائلة يلدز.

سبب تسمية المسلسل بهذا الاسم:

تم تسمية المسلسل بهذا الاسم، لأن يلدز باللغة التركية تعني نجمة وكوزاي باللغة التركية يعني الشمال، وكان هذا اللقب الذي أطلقه كوزاي على أول مجسم لسفينه صنعه، وكان ذلك بمشاركة يلدز له في صنعها، حيث سرقت أشرعة السفينة من أخاها الذي كان صديق كوزاي الحميم.

احداث مشوقة:

تبدأ بنات كوزاي بالتذمر بعد رؤية الكوخ، وذلك لأنه لا يصبح لأن يعيش فيه حيوان وليس بشر، بعد أن كانوا في  قصر سابقاً، يعيشون الآن في كوخ مهمل لمدة ٢٥ عاماً، قام كوزاي بتهدىة بناته وأصلح سقف الكوخ، وحاول أن يصلح الكهرباء والماء والتدفئة، وقامت أخته الكبرى المطلقة بجلب أشياء منزلها القديم وذلك لأنها لم تعد بحاجتها بعد ما أن توفي زوجها، بعد أن استقر كوزاي وبناته في الكوخ، ذهب ليجلب الحطب لكي يتم إشعال المدفاة، حينها قابل يلدز لأول مرة بعد خمسة وعشرون عاماً على ضفة النهر، مما أثار دهشتها وصدمتها وغضبها ايضاً وقامت بمناداته بالثور وحاولت أن توقعه في النهر فأوقعه معه مما أثار غضبها بشكل أكبر، تتوالى الأحداث المشوقة بعد ذلك ليقع في حبها.

لمشاهدة الحلقة انقر هنا

لمشاهدة باقي الحلقات والمسلسلات انقر هنا

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *