شاهد

الميراث ٣٣٢

ديما تفاجئنا كل مرة بقراراتها الكفاجئة وتقلباتها الشخصية والنفسية، وهذا ما شهدناه في الحلقات الأخيرة، حيث تظهر لما ديما منكسرة ومحطمة ولا حول لها ولا قوة، وعلى ما يبدو أنها رفعت راية الإستسلام أمام عائلة الخطوان وأنها تريد أن تبتعد عن هذه الأجواء التي لم تعد تشعر بالراحة بها.

وهذا ما شهدناه في أحداث الحلقة السابقة حيث أخبرت الحجة مزنة أنها مع قرار عودة ليلى الى العائلة، لتستغرب الحجة مزنة من هذا القرار، لتفاجئها ديما هذا الأمر لأنها بنفسها سوف تترك العائلة.

زيد قرر أن يترك المنزل هو ومشاعل دون أن تعلم والدته بالامر ، وذلك لانه هدف يوسف واخواته من طرد عائلته من الفيلا اذلاله هو فقط ، فإن خرج من الفيلا سيفوت عليهم هذه الفرصة وربما لن يخرجوا والدته وطلال ويطردوهم من الفيلا . فكيف ستتصرف غادة حين تعلم بذلك ؟

Quis autem vel eum iure reprehenderit qui in ea voluptate velit esse quam nihil molestiae consequatur, vel illum qui dolorem?

Temporibus autem quibusdam et aut officiis debitis aut rerum necessitatibus saepe eveniet.

جميع الحقوق محفوظة © بيتك 2020-2021.

To Top