مسلسل الميراث الحلقة 334

خالد قرر أن يغير قواعد اللعبة مع ابنه سامي ، وقرر أن يدعمه بقراراته وافكاره ، فما الذي يخطط له الان ، هل حقا اشترى الكافيه ويريد أن يتبع معه اسلوب الترقية درجة درجة لكن بشكل متسارع حتى يحل مكان فهد ؟ ام انه هناك مخطط آخر ؟

حور تستغرب من كلام مريم بعدما أخبرتها أن يوسف ليس أبوها، حيث بدأت تراودها عدة شكوك حول يوسف والكثير من التساؤلات التي ستجعلها تحقق معه أكثر، ومما لا شك فيه أن الصراع سيشتعل بينها وبينه مرة أخرى، وسيتراجع عن موافقته لزواج شهد، مما سيسبب فوضى ومشاكل مرة أخرى داخل بيت البهيتاني.

وفي مفاجأة غير متوقعة حين لعبت حور مع مريم “التحدي أو الحقيقة”، لتختار مريم الحقيقة، وعلى ما يبدو أنها لعبة ذكية من مريم فهي ليست بهذا الغباء لكي تكشف عن الحقيقة بهذه السهولة، ونحن نتوقع أن تكون هذه مزحة من مريم لحور، وأنها سوف تضحك بعدها وتقول لها أنها كانت تريد أن تسمع منها هذا الكلام، وأن جميع من في الفيلا لا يصدقون أنها ابنة يوسف، وأنها تحاول أن تتأقلم معهم ولكنهم للآن تشعر انهم لا يتقبلونها، وتبدأ مريم تقوم كلام مؤثر لحور لتقوم الأخيرة وتحضنها وتعدها أنها ستتعامل معها كإبنة أخيها منذ اليوم وسوف تقضي معها الكثير من الوقت، وسوف تذهبان سوياً الى السوق.

لمشاهدة الحلقة انقر هنا

لمشاهدة باقي الحلقات والمسلسلات انقر هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *