الميراث ٣٣٧

في نهاية الحلقة السابقة أن خديجة قد ذهبت الى منزل طلال والذي تفاجأ بشكل كبير حين رآها، ولكن بالتأكيد لن تٌُ>/ خديجة بهذه السهولة الى إشعال فتيل المشاكل، ولكنها ستكون بهذه الطريقة قد أوصلت رسالتها الى طلال أنه يمكنها أن تفعل الذي تريده، وطبعاً علامات الخوف تظهر واضحه على ملامح طلال.

ديما لا زالت توهم الجميع أنها تريد أن تقف الى جانبهم وتدعمهم ، فبالبداية هي تريد من منصور أن يضع يده بيد عمه خالد مما سيثير المشاكل الكبيرة بينه وبين والده وسيترك البيت وفهد ستدعمه ايضا بزواجه من شهد وستسهل له السفر للامارات ، وبقي الان في طريقها بدر الذي ستحاول أن تقنعه أن يسافر عند والدته على المانيا ليقنعها أن تعود للمنزل.

حينها سيخلو البيت من ابناء ماجد وتخبره حينها أنها الوحيدة التي بقيت له وبجانبه وأن اولاده الذين ضحى بكل شيء لاجلهم ركض كل واحد منهم وراء مصلحته ، والوحيدة التي قدمت مصلحته على نفسها .

الميراث 337

وبعد كل شيئ طلال يلتقي بزينة في المقهى ويسألها عن ما تخفيه سحر عنه، فكان ردها مفاجئ بالنسبة له إذ أخبرته أن سحر تكذب عليه والعديد من الأشياء الأخرى بداعي أنها تريد مصلحتها، لكن طلال لم يثق بكلامها وقال لها إن كنتي تريدين مصلحة سحر لما تكلمتي عنها بهذه الطريقة، لكنها إستطاعت بالأخير زرعت فيه بعض الشكوك حين أخبرته أن سحر أخبرتها بمشكلته في الإنجاب. 

لمشاهدة الحلقة انقر هنا

لمشاهدة باقي الحلقات انقر هنا

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *