تعرف على اسعد دولة في العالم لعام 2021

للمرة الرابعة على التوالي، صُنفت فنلندا على أنها أسعد مكان للعيش فيه في العالم، وفقا لتقرير سنوي صادر عن الأمم المتحدة.

ووفقا لتقرير السعادة العالمي هذا، جاءت الدنمارك في المرتبة الثانية، وتلتها كل من سويسرا وأيسلندا وهولندا.

ومجددا، حلّت نيوزيلندا، الدولة الوحيدة غير الأوروبية، ضمن الدول العشر الأوائل في القائمة، في حين تراجع مركز المملكة المتحدة من الثالث عشر إلى المركز السابع عشر.

وكانت بيانات قد جمعت من شركة البيانات الأمريكية “جالوب Gallup” بعد أن طلب من أشخاص يعيشون في 149 دولة تقييم درجة سعادتهم.

واختارت الأمم المتحدة أسعد مكان على وجه الأرض، إنه ليس عالم ديزني، إنها فنلندا (شمال أوروبا) التي احتلت المركز الأول في تقرير السعادة العالمي للسنة الثالثة على التوالي.

ليس فقط لأنها بلد الألف بحيرة، أو لأن 73% من مساحتها غابات، ولا لأنها ترى الشمس في منتصف الليل، وتنفرد بظروف جوية غريبة يعود تاريخها إلى آلاف السنين قبل الميلاد، بعد العصر الجليدي الأخير. أو لأن مساحتها تزداد 7 كيلومترات مربعة سنويا مع كل انهيار جليدي. ولا لأن جواز السفر الفنلندي هو الأقوى عالميا للتنقل دون تاشيرات. ولا لأنها الأولى في إعادة التدوير في العالم (98% من المخلفات يتم إعادة تدويرها).

ولا فقط لأنهم أكثر شعوب العالم احتساء للقهوة (متوسط استهلاك الفرد حوالي 12 كيلوغراما سنويا)، والأكثر شربا للحليب في كوكبنا (متوسط استهلاك الفرد حوالي 105 كيلوغرامات سنويا، أو لتر واحد يوميا)، والأكثر هوسا بالساونا (أكثر من 3 ملايين غرفة ساونا، مقابل 5.5 ملايين نسمة، ربما لعلاقتها بتحسين صحة القلب، والجهاز المناعي، وضغط الدم، وفقا لموقع “مايو كلينك” (Mayo Clinic).

ولا بسبب مفهوم الـ”سيسو” (Sisu) الذي يعني “قوة الإرادة والتصميم والمثابرة، والتصرف بعقلانية في مواجهة الشدائد” فقط.

ولكن إلى جانب المميزات الحياتية السابقة، فإن فنلندا تواصل تقدمها في “المجالات الستة للرضا عن الحياة” التي حددها مؤشر السعادة العالمي، و7 عوامل أخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *