فيديو بسنت محمد بطلة التيك توك

عادت بسنت محمد بطلة «التيك توك» لتصدر محركات البحث مُجددًا، بعدما عادت لنشر صورها الجريئة من جديد، عبر حسابها الشخصي الذي دشنته بعد إخلاء سبيلها، ومشاركة متابعيها تفاصيل امتحاناتها، خاصة أنها تؤدي امتحانات الدبلومات الفنية، ومع قرار سجن كلٍ من مودة الأدهم وحنين حسام، عاود رواد مواقع التواصل الاجتماعي البحث عن بسنت محمد، التي ذاع صيتها العام الماضي بعد تقدم المحامي أشرف فرحات ببلاغ ضدها بتهمة إثارة الغرائز، وجرى القبض عليها بالفعل قبل أن يُخلى سبيلها.

من هي بسنت محمد؟

بسنت محمد فتاة تبلغ من العمر 20 عاما، كانت تعيش في محافظة الإسكندرية، ثم انتقلت إلى القاهرة باحثة عن الشهرة من خلال “التيك توك”.

تقدم “بسنت” العديد من مقاطع الرقص على الأغنيات الشعبية، عبر حسابها على إنستجرام.

لديها 407 آلاف متابع على إنستجرام، ولا تتابع سوى 12 شخصا فقط، أبرزهم اليوتيوبر علي غزلان.

وتحظى بأكثر من 8 آلاف مشترك على قناتها عبر موقع الفيديوهات “يوتيوب”.

ألقي القبض عليها العام الماضي، من أمام منزلها بمحطة الرمل، قبل إخلاء سبيلها بعد حجزها 24 ساعة فقط. 

دشنت حسابا جديدا عقب خروجها، لترويج صورها التي تظهر بها بملابس جريئة. 

تفاصيل البلاغ ضد بسنت محمد

وفي العام الماضي، تقدم المحامي، أشرف فرحات ببلاغ ضدها حمل رقم 27782 لسنة 2020، أمام عرائض النائب العام، مؤكدًا أن المشكو في حقها أنشأت حسابات عدة عبر «TIK TOK» و«إنستجرام»، واعتادت بث فيديوهات قصيرة عليهما وصور، وتقدم إيحاءات لإثارة الغرائز بقصد جذب المشاهدين وجمع المال، ضاربة بالعادات والتقاليد للمجتمع عرض الحائط.

وأكد أن المحتوى الذي تقدمه بسنت محمد، يظهر فيه أنها تتعمد إظهار مفاتن جسدها لجذب المشاهدين.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *