طريقة تعلم اللغة الانجليزية

تُعدّ اللغة الإنكليزية أكثر اللغات دراسةً في العالم، إذ يبلغ عدد دارسيها 1.5 مليار نسمة. ولكن، لا يجعل انتشار اللغة الإنكليزية الواسع منها لغةً سهلة.

فقد عبر الكثير من دارسي اللغة الإنكليزية عن أكثر الجوانب التي تزعجهم فيها عبر الإنترنت، وتنوعت شكاواهم بين التهجئة المُربكة، والمترادفات الجمَّة مع اختلافات طفيفة جداً في المعنى.

أفضل طريقة لتعلم اللغة الانجليزية بسرعة

1-  ابحث عن بعض المحطّات الإذاعيّة الإنجليزيّة وحمّل منها ملفّات صوتيّة

في هذه الأيام توجد العديد من الملفّات الصوتيّة التي تتناول كلّ ما تريده أو تبحث عنه في أيّ مجال من مجالات الحياة، سواء أكان ما تريده هو التسلية أو الأخبار أو السياسة أو غير ذلك، وهذه فرصة لك لتجد مقاطع صوتيّة تهمّك سواء من الراديو أو من القنوات التلفزيونيّة، إذ بإمكانك أن تحمّل ما تهتمّ به من موضوعات على شكل ملفّات صوتيّة ثمّ تستمع إليها وأنت تقود سيّارتك. إنّ هذه الطريقة من شأنها أن تدرّب إذنك على سماع الإنجليزيّة.

2-  ابحث عن أكثر مقاطع الفيديو مشاهدة على موقع اليوتيوب وشاهد  ولو دقائق قليلة منها

سيجلب لك هذا الكثير من التسلية وخاصّة إذا حاولت أن تنظر إلى تعليقات المشاهدين وتلتقط بعض الكلمات والعبارات التي تبدو غير مألوفة بالنسبة إليك أو التي لا تعرفها، ولكن تنبّه إلى أنّك قد تجد من التعليقات ما هو مقبول وما هو غريب أو غير لائق.

3-  تحدّث مع نفسك وغنِّ لها بالإنجليزيّة

عندما تكون وحدك في المنزل، أو إذا كنت تستحمّ ابدأ بالتكلّم مع نفسك بالإنجليزيّة، أو ترنّم بأغنية إنجليزيّة، إنّ هذا الفعل سيجعلك تستمع إلى نفسك وهي تتحدّث اللغة. بإمكانك أن تتحدّث عن الطقس أو عن أيّ موضوع آخر، افعل ذلك مرارًا وتكرارًا ومن المؤكّد أنّ لغتك ستتحسّن بشكل ملحوظ.

4-  هل أنت معجب بنجم شهير يتكلّم الإنجليزيّة؟ إذن اذهب إلى اليوتيوب وشاهد كل مقابلاته التي تحدّث بها باللغة الإنجليزيّة

بإمكانك أن تقضي ساعات وأنت تشاهد هذه المقابلات، إنّ ذلك سيساعدك بمقدار كبير لأنّه لن يشعرك بأنّك تتلقّى درسًا في اللغة الإنجليزيّة أو أنّ غرضك هو التعلّم، مع أنّ الحقيقة هي أنّك تدرس وتتعلّم الإنجليزيّة بالفعل.

5-  اجلس إلى جانب الناس الذين يتحدّثون الإنجليزيّة في الباص أو في الحدائق وحاول أن تصغي إليهم

لا ينبغي أن يجعلك هذا تخاف من أن تكون مختلسًا للسمع، لأنّ غرضك هو التقاط شيئًا من محادثاتهم ليفيدك في تقوية لغتك. استمع إلى مجرى المحادثة ثم انظر كم تستطيع أن تفهم منها؟ وما هو الموضوع العام الذي يتحدّثون عنه؟ وهل أثارت سمعك كلمة غريبة وأردت أن تبحث عن معناها؟ والآن وبعد أن استمعت إلى المحادثة حاول أن تكوِّن جملًا حول ما التقطته إذناك.

6-  اعطِ انتباهك لكلّ ما حولك من لوحات إعلانيّة أو أغنيات أو إعلانات أو مجلّات معروضة أو أسماء مؤسّسات ومنشآت

ثمّ انظر وفكر في معاني هذه الأسماء، كم عدد الكلمات التي تعرفها منها؟ وهل رأيت نفس الكلمات في مكان آخر؟ حاول أن تكوّن جملًا حول ما شاهدت.

7-  هل تحبّ الأغاني؟ ابحث عن أغنياتك المفضّلة وحاول أن تكتشف معنى كلماتها

 تستطيع أن تشاهد الألبومات الغنائيّة المرفقة بالكلمات وبإمكانك أن تبدأ أنت أيضًا بالغناء بعد أن تكون قد قرأت الترجمة وفهمت المعنى.

8-  شاهد الأفلام أو المسلسلات أو المسرحيّات الإنجليزيّة

وليس مهمًّا أن تفهم كلّ ما يُقال فيها، ولكن حاول أن تفهم لماذا كان هذا الموقف سعيدًا؟ ولماذا هذا حزين؟ وكوّن لنفسك فهمًا عامًّا حول الحوار.

9-  شارك محادثاتك على مواقع التواصل الاجتماعي مع أصدقاء يراسلونك بالإنجليزيّة

إذا كان لديك صديق متحدّث للإنجليزيّة على أحد مواقع التواصل فإنّ بإمكانك أن تحصل من صديقك عن معلومات تريدها أو أخبار تودّ سماعها حول أي جانب يستهويك، وبهذا الأسلوب يمكن لأصدقائك أن يكونوا أساتذتك، وقد يكون هذا الشرح المباشر من صديقك أفضل من المواد التي تدرسها.

10- تحدّث الإنجليزيّة.. تحدّث الإنجليزيّة.. تحدّث الإنجليزيّة

بغض النظر عن كونك تخجل من قلّة خبرتك أو عن كونك لم تحصل على القدر الكافي من هذه اللغة. واجعل غرضك هو أن تقوّي نفسك في المحادثة: بإمكانك أن تساعد السيّاح التائهين الذين ضلّوا الطريق، ولا تظنّ أنّهم سينزعجون من الصعوبة التي تواجهها لكي تؤلّف جملة في حين أنّك تسدي إليهم الخدمات. كما بإمكانك أن تتفاعل مع مدرسك وتتحدّث معه عن الأشياء التي تساعدك في طريقك نحو تعلّم اللغة الإنجليزيّة.

تعلم اللغة الإنجليزية مجانا

• تذكر(ي) أن الأشهر الثلاثة الأولى هي أصعب مرحلة وأكثرها باعثاً على الملل، الأمر نفسه بالنسبة لكل مسعى، فلنأخذ مثلاً رياضة كمال الأجسام فالأشهر الأولى متعبة ومملة لأن العضلات تنمو ببطء والنتيجة لا تظهر بشكل ملحوظ فيشعر أحدنا بالإحباط وعدم الجدوى، وبعد هذه المرحلة تبدأ ثمار المجهودات تظهر جلياً والعضلات تقوى أكثر تتمرن على التعب ويصبح الأمر مسلياً في النهاية، والأمر نفسه بالنسبة لتعلم اللغات، ونستطيع أن نصل حتى إلى مرحلة الإدمان فيحس أحدنا أن شيئاً ما ينقصه إذا لم يدرس أو يطالع.
• لا يجب اتباع طريقة واحدة طول الوقت أو برنامج واحد، لأن للإنسان أمزجة متلونة وأنماطاً تعلمية مختلفة، ولم تنشأ لحد الآن طريقة سحرية تجمع كل التقنيات المفيدة في تعلم اللغات، والأفضل أن نحيط أنفسنا بمجموعة طرق ومصادر، وكم كبير من الفيديوهات ومقاطع الأديو والكتب، كما يعتبر التلفاز وجهاز الراديو في سيارتك، ومواقع التواصل الاجتماعية مصادر لغوية هامة، وبذلك نجعل من محيطنا وجهاز اللابتوب الخاص بنا Resources Center، أي مكتبة متعددة الوسائط.

• الأفضل أن يعتزم أكثر من فرد في تعلم اللغات، فالشريك يحفزك، يذكرك، يمارس معك ويؤنسك في المشوار، فإذا كان لديك أخ أو صديق مقرب، قم بعرض الفكرة عليه لتتبادلا البرامج والملفات المفيدة، والحصول على التحفيز والتشجيع الدائم.

• أنشئ ملف Word على سطح مكتبك وسمّه، وقم بكتابة الكلمات الجديدة والمهمة التي تصادفك أثناء تصفح الإنترنت، ومشاهدة الفيديوهات، قم بزيارة هذا الملف عدة مرات في اليوم، ستجد أنك حفظت الكلمات بعد عدة أيام من دون جهد… ومن الأفضل أن تكتب العبارات (أفضل من الكلمات منفردة).

• موقع www.youtube.com موقع هام وثري جداً بالفيديوهات التعليمية المجانية، وهو جنة لمتعلم اللغات إذا ما أحسنا اختيار الفيديوهات.

• تدرس اللغة بالنصوص الفيديوهات التي تستهويك، فإذا كنت ممن يحبون القصص فقم بتحميل short stories، وإذا كنت من هواة المواد العلمية فعليك بالمقالات في مجالك، أو فيديوهات National Geographic، قم بقراءة أو مشاهدة هذه المواد واستعن بالقواميس الناطقة، اقرأ بصوت عالٍ، أو كرر وراء الفيديو لتتعلم النطق، تذكر فقط أن تستمتع بالتعلم، تستطيع تحميل ملفات الترجمة المكتوبة subtitles من موقع: www.subscene.com ولا تحاول أن تشرح كل كلمة تمر على الترجمة؛ لأن ذلك سيؤدي حتماً إلى الملل الناتج عن التنقل بين القاموس والفيديو، اقتصر على الكلمات المفتاحية للفهم وحاول التنبؤ بمعاني الكلمات الأخرى من السياق.

• ولا تجبر نفسك على قراءة مقال أو مشاهدة فيديو موضوعه لا يستهويك، وتذكر أن قراءة النص الجيد أو مشاهدة الفيلم الجيد أو الاستماع إلى المقطع الجيد عشر مرات، خير من قراءة 10 نصوص مختلفة أو مشاهدة 10 فيديوهات مختلفة.. تذكر في الإعادة إفادة بالنسبة لتعلم اللغات.

• اعتمد أو اعتمدي على القواميس الإلكترونية سواء في الكمبيوتر أو على النقال، فتصفح القاموس الورقي متعب وليس به نطق، هناك العديد من القواميس الإلكترونية التي يكن تحميلها على الجوال، اللوح الإلكتروني أو الكمبيوتر، إذا كنت مبتدئاً يمكن الاعتماد على القواميس ثنائية اللغة مثل: قاموس صخر، وهو قاموس ليس ناطقاً ولكنه جيد، كما يمكن الاعتماد على موقع جوجل للترجمة www.translate.google.com غير أنه ينصح اعتماده لترجمة الكلمات والتراكيب والجمل القصيرة فقط؛ وهو مترجم ناطق. كما يعتبر قاموس: Oxford به النطق البريطاني والأميركي، من أفضل القواميس وبه عدة موارد وملاحق مفيدة، وفي حال أصررتم على استخدام القواميس الإلكترونية فهناك Oxford WordPower وهو قاموس إنجليزي إنجليزي عربي محدث وجيد.

• القليل من القواعد مهم جداً، الكثير من المواقع تقدم طرقاً سهلة لشرح القواعد الأساسية كالأزمنة وكيفية تركيب الجمل وصياغة الأسئلة وعبارات التعجب والأمر والنهي، ولكن لا تبالغ في تعلم كل التفاصيل العميقة للنحو، موقع www.anglaisfacile.com وwww.fancaisfacile.com من المواقع الثرية بدروس وتمارين القواعد، يمكن زيارتها من حين لآخر لتقوية القواعد والوقاية من الأغلاط اللغوية.

• كافئ نفسك على المجهود بعد الاعتكاف على قراءة وشرح مقال أو قصة مثلاً، بمشاهدة التلفاز، أو فيلم، أو الاستماع إلى أغانٍ ولكن باللغة المستهدفة أيضاً؛ حيث تكون في تعلم مستمر، كما أنصح بمحاولة تتبع الأخبار، وتطلعات الطقس وكل ما نريد معرفته باللغة المستهدفة، وأن نبذل الجهد لفهم ذلك، خاصة بعد تجاوز المراحل الأولى من التعلم.

• قم بعمل إعجاب في مواقع التواصل على جرائد وقنوات إخبارية باللغة المستهدفة لتصلك أخبار وفيديوهات بهذه اللغة على صفحتك الخاصة، فإذا أردت تعلم اللغة الفرنسية مثلاً يمكنك متابعة ParisMatch، أو قناة France24

• بالنسبة لفرص التحدث باللغة، فبعد التعرض للغة بشكل مكثف وتعلم أساسياتها، وجمع عدد لا بأس به من الكلمات والتراكيب، نستطيع أن نستخدم الإنترنت للتواصل مع المتكلمين الأصليين، أو المتعلمين الآخرين إما كتابة أو نطقاً، هناك الكثير من المواقع توفر هذه الخدمة، توفر skype خدمة المكالمة المجانية ولكن يصعب إيجاد أصدقاء يريدون التحدث من أجل اللغة، وذلك بعد غلق الموقع لغرف الدردشة، ويوفر بالتولك ماسنجر Paltalk هذه الخدمة، كما يوفر موقع: https://howdoyou.do/ وhttps://coeffee.com/ فرصة الدردشة بتحديد المستوى ولغتك الأم.

• من أفضل المواقع بالنسبة لي هو موقع هيئة الإذاعة البريطانية العريق الذي يوفر مجموعة كبيرة من Podcasts، مرفوقة بملفات PDF، والكثير من المواد التعليمية الأخرى http://www.bbc.co.uk/learningenglish/

• قم باختبار نفسك من حين لآخر عبر الاختبارات الإلكترونية المتوافرة مثل: http://www.transparent.com/language-resources/tests.html، وhttp://www.cambridgeenglish.org/test-your-english/ تفحص الإجابات النموذجية وتعلم منها، الاختبارات فرص تعليمية أيضاً.

• ابحث عن كلمات lyrics لأغانيك المفضلة وتعلم منها.
• أما بالنسبة لبرامج النقال هناك وفرة كبيرة أيضاً، فهناك تطبيق duolingo.
• ويسمح أيضا بإجراء اختبار تشخيصي لك، يقوم الممتحن فيه بترجمة كلمات وجمل إلى لغته الأم، وتمارين إملاء وهو برنامج يمكن تتبعه من الكمبيوتر أيضاً، أما برنامج hellotalk فيتيح لك فرصة الشات والتحدث مع الكثيرين وتقوم بتحميله على الموبايل.
•موقع Busuu يمكن من التعلم المجاني في المراحل الأولى لـ12 لغة يقوم بسؤالك عن غايتك من تعلم اللغة: سفر، عمل اكتساب ثقافة، وهي بداية جيدة جداً.

• أما إذا لم تكن لديك إنترنت فهناك العديد من الأقراص المتواجدة في السوق، ومنها: برنامج face2face من كامبريدج برنامج ممتاز متدرج من starter (مبتدئ) إلى advanced (متقدم) يحوي أقراصاً للأوديو وكتاب تمارين، ويمكن الاستغناء عن كتاب الأستاذ في حالة التعلم الذاتي ومثله سلسلة New Headway، وNew Interchange، وسلاسل أخرى مفيدة، مثل Tell Me More، الذي يركز على لغة الأسفار ويتيح التمرين على الكلام باستخدام الميكروفون.
في الحقيقة فإن التكنولوجيا حملت تعلم اللغات إلى مستوى جديد كلياً، وأتاحت فرصة التعلم للكثير، خاصة أن الانترنت أصبحت في متناول الكثير، وقد حاولت في هذا المقال أن أعرض خلاصة تجربتي الشخصية تعميماً للفائدة، والله الموفق

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *