الميراث الحلقة ٣٦١

دارت أحداث الحلقة الماضية مع زينة التي استدعتها سحر كي تخبرها عما حصل معها بالآونة الاخيرة ، وكيف أنها وجدت طلال يجلس مع عهود ، لكن الصدمة كانت لزينة التي وجدت أن التلفون الذي أحضرته لطلال قام بإعطائه لسحر كهدية لها ، مما أثار جنونها وعندما غادرت قامت بارسال رسالة تهديد لطلال ، فكيف سيرد عليها الاخير وهل سيتعصب أيضا على سحر لانها سمحت لها أن تدخل حياتهم من جديد ، وخاصة أن زينة ستدعي الكثير من الامور الان على سحر ، وكيف أنها أخبرتها عن علاقته بعهود .

يوسف يعيش وضعا نفسيا صعبا ، فهو يشعر أن جميع الذي يحبهم يتركوه دون سابق انذار ، حتى شهد الوحيدة التي يشعر بالارتياح معها سوف تغادر ، وسيمر بفترة عصيبة لا أحد حوله من اللذين يحبهم ، فكيف سيتصرف الان ، وخاصة أنه لن يجد طريق مريم مرة أخرى أبدا ، ومن سيكون في طريقه فهي آسيا فهل ستتقرب منه ويصبحان صديقان ، أم أنها ستبقى حائط الصد الذي تتحطم أمامه كافة مخططات العائلة .

لمشاهدة الحلقة انقر هنا

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *