بيتك

كل ما يهمك وتبحث عنه

صحة

طريقة استخدام فحص كورونا المنزلي

أعطت وزارة الصحة الفرنسية الضوء الأخضر لبيع اختبارات كورونا الذاتية “في الصيدليات فقط” بدءا من يوم الاثنين 12 أبريل/نيسان 2021. وعليه، ستسلّم 700 ألف وحدة إلى الصيدليات و1.5 مليون هذا الأسبوع، مقابل 6 يوروهات (نحو 7.2 دولارات)، فكيف تُستخدم؟ وما مدى فعاليتها؟

وبحسب ما شرحه الصيدلاني كريستوف أدنيس للجزيرة نت فإنه “تؤخذ مسحة للأنف، ثم توضع المسحة في كاشف، فإذا ظهر خطان فهذا يعني أن الاختبار إيجابي، وفي هذه الحالة على الشخص القيام بالتشخيص لتأكيد الإصابة أو نفيها”.

ومع كل عملية بيع للاختبارات الذاتية، على الصيادلة تقديم نصائح للأداء الصحيح لعينة الأنف والاختبار وشرح الإجراءات الواجب اتخاذها إذا كانت النتيجة إيجابية.

ويضيف أدنيس أن الصيادلة يتمتعون بثقة الناس أكثر من المحالّ التجارية لذلك يصرح ببيع الاختبارات في الصيدليات فقط. واليوم، تقع على عاتق الأشخاص مسؤولية إعلان إصابتهم للمساعدة على اكتشاف متغيرات “كوفيد-19”.

ولا ينبغي إجراء اختبار ذاتي إذا كان الشخص لديه أعراض أو اتصال مع مصاب بالفيروس، لأنه في هذه الحالة من الضروري إجراء اختبار فحص “تفاعل البوليميراز المتسلسل” “بي سي آر” (Polymerase chain reaction) (PCR)، أو اختبار فحوص الأجسام المضادة (Antigen-Tests) بسرعة. وإذا كان الاختبار الذاتي إيجابيا، فيجب أن يعزل الشخص نفسه على الفور ويتجنب أي اتصال مباشر مع الآخرين.

الاستخدام المتكرر

وتوصي وزارة الصحة بالاستخدام المتكرر لهذه الاختبارات الذاتية، مرة أو مرتين في الأسبوع للأشخاص فوق 15 عاما الذين لا يعانون أي أعراض، لأنه بتكرار الاختبار الذاتي سيسهل رصد المرض في بدايته، خاصة لدى الأشخاص الذين لا تظهر عليهم الأعراض بسهولة.

ويقول الطبيب المتخصص في الطب العام، الدكتور لتحي شرقي لوان “ليس لدينا حتى الآن معلومات عن فعالية الاختبارات من الناحية العلمية، ولا يمكننا تقديم نصائح طبية للمرضى بشأن ذلك، ومع الأسف لا نزال ننتظر المعلومات التي تعلنها الحكومة في كل مرة”.

مخاوف

ورحب الصيادلة بهذه الخطوة إلا أنهم تساءلوا عن كيفية متابعة الوباء إذا أصبح السكان يقومون بالاختبارات بأنفسهم بدل الذهاب إلى الصيدليات أو المختبرات، وفق بيان صحفي نشره المجلس الوطني لنقابة الصيادلة.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.