بيتك

كل ما يهمك وتبحث عنه

ترند اليوم

قصه الطفل ريان الذي سقط في البئر

حالة من القلق والخوف، أصابت الملايين داخل المغرب ومصر ودول مختلفة من الوطن العربي، إثر انتشار خبر سقوط الطفل ريان في بئر عميقة واستمراره على قيد الحياة، حتى الآن، الأمر الذي أثار شفقة وخوف الكثيرين على الطفل الصغير.

انتشرت الدعوات على مواقع التواصل الاجتماعي، من أغلب المستخدمين والمشاهير، معلنين تضامنهم مع الطفل ريان، متمنين سرعة إنقاذه وهو على قيد الحياة، فتخيل الجميع شعور الطفل المسكين، الذي ظل محبوسا في أماق بئر ضيق لا يسع حتى شخص بالغ ليتمكن من إنقاذه!

قصة سقوط الطفل ريان

في غفلة عن والدي الطفل ريان، البالغ من العمر 5 سنوات، يوم الأربعاء الماضي، سقط في بئر عميقة يبلغ عمقه 62 مترًا، في قرية أغران بإقليم شفشاون، شمال المغرب، مثيرًا حالة من الرعب والخوف في قلوب والديه.

حاول عدد من المتطوعين انتشال الطفل ريان من البئر، لكن فشلت محاولاتهم بسبب ضيق البئر، حيث وصلوا بأجسادهم إلى عمق 20 مترا فقط، وبدأت السلطات المحلية البحث عن الطفل ريان منذ الساعات الأولى من صباح يوم الأربعاء الماضي، مستعينة بجرافة، بعد معرفة أن الطفل مازال على قيد الحياة، وأنه عالقًا على عمق 35 مترًا في البئر، يعاني من إصابة وجروحًا طفيفة في الرأس.

مستجدات حفر البئر

تمر ساعات على الطفل ريان، ذو الخمس أعوام، وهو يصارع الموت، والوحدة والخوف، وهو حبيس البئر العميق الضيق، حيث قضي ريان ما يزيد عن 55 ساعة في البئر العميق، ومازالت السلطات المحلية المسئولة في المغرب، تعمل على أعمال الحفر في محاولات لإنقاذه.

تم حفر ما بين 19 و 30 مترًا، من أصل 60 مترا لإنقاذ الطفل ريان، من البئر الضيق، حيث تتم اعمال الحفر بشكل أفقي، في محاولة وخطوة جديدة لإنقاذ الطفل، إلى جانب الحفاظ على إمداد الطفل بالطعام والشراب اللازم لإبقائه على قيد الحياة.

مخاطر تهدد حياة ريان داخل البئر

تزداد المخاطر التي تواجه حياة الطفل ريان داخل البئر، بسبب سوء طبيعة تربة البئر، والتي منعت القوات من استمرار الحفر الأفقي باستخدام أجهزة، إلا أن السلطات المعنية بذلت جهودها، لاستكمال عملية الحفر ببطء، مع إشراف مهندسين طبوغرافيين، خوفًا من حدوث انهيار في التربة.

اضطرت بالفعل فرق الإنقاذ إلى وقف عمليات الحفر، إثر انهيار جزئي للتربة، قبل أن تعود الجرافات للعمل مجددا من أجل إخراج الطفل البالغ 5 أعوام، من البئر الواقع قرب منزل أسرته في قرية بإقليم شفشاون شمالي المغرب.

مشاهير تضامنوا مع الطفل ريان

أعرب عدد كبير من المشاهير والنجوم عن تضامنهم الكامل مع لطفل ريان الذي سقط في بئر عميق بالمغرب، أبرزهم الإعلامى أحمد شوبير، والمعلق حفيظ دراجى وعصام الشوالى، وأعربوا عن أملهم بإنقاذ الطفل المغربي. 

وكتب أحمد شوبير عبر حسابه بموقع تويتر: “يارب انقذ الطفل الصغير ريان من غياهب البئر وادخل الفرحة علي قلوب أهله وقلوب الجميع في المغرب الشقيق وكل الدنيا ”.

ونشر حفيظ دراجى تغريدة عبر تويتر، وكتب: “قلبي مع الطفل المغربي ريان الذي سقط في بئر  بعمق 30 مترا في قرية قرب مدينة شفشاون (شمال المغرب) منذ أكثر من 45 ساعة”.

 وأضاف: “الولد لايزال متشبتا بالحياة، وعمليات الإنقاذ متواصلة إلى الآن، متعاطف مع عائلته وذويه وأحبته.. اللهم أخرجه سالما معافى ”.

وكتب عصام الشوالى عبر صفحته الرسمية بموقع “ فيسبوك ” اللهم في هذه الساعات المباركة وفي هذا اليوم المبارك .. أخرجه معافى سالما غانما وافرح قلوبنا وقلوب اهله يارب العالمين “.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.