بيتك

كل ما يهمك وتبحث عنه

صحة صحة جنسية

علاج ادمان الافلام الاباحية

يشكل الإدمان على مواقع الإنترنت الإباحية مشكلة صحية كبيرة، لها آثار جسدية ونفسية واجتماعية. ونذكر اليوم خطوات علاج إدمان الأفلام الإباحية عند الأطفال والكبار.

 12 خطوة لعلاج ادمان الافلام الاباحية:

  • أخبر صديقك المقرب الذي يعرف مشكلتك أنك ستقلع عن مشاهدة المواد الإباحية، واحصل على دعمه، ويمكنك أيضا الحصول على الدعم من المرشد النفسي أو الطبيب.
  • قم بحذف جميع الفيديوهات والصور الإباحية الموجودة على القرص الصلب في الكمبيوتر، وأية وسائل تخزين أخرى؛ فوجودها سيغريك باستعمالها ويصعّب مهمتك.
  • حافظ على نفسك مشغولا، واملأ ساعات يومك بأنشطة مفيدة.
  • ثبت برنامجا لمكافحة المواد الإباحية على جهاز الكمبيوتر الخاص بك والأجهزة المحمولة، وهناك العديد من البرامج المتاحة.
  • لا تستخدم الإنترنت إلا لهدف معين، مثل الاتصال بالبريد أو البحث عن كتاب معين أو شراء أغراض محددة. لا تدخل للإنترنت دون هدف؛ فالفراغ قد يسحبك لزيارة موقع إباحي.
  • حاول التعرف على المحفزات التي تدفعك لمشاهدة المواد الإباحية، مثل شعورك بالملل أو التوتر أو الإجهاد، أو للتعامل مع ضغوط الامتحانات، وطوّر وسائل صحية أخرى بديلة للتعامل مع هذه المحفزات. فمثلا عند شعورك بالتوتر من الدراسة تريض في الهواء الطلق.
  • قد يكون من أسباب مشاهدة المواد الإباحية معاناة الشخص من مشاكل في العلاقة الجنسية الحالية مع زوجه؛ صارح زوجك واعمل على حل أي إشكاليات. من المفروض أن تكون العلاقة الجنسية بين الزوجين مشبعة لهما وتشعرهما بالسعادة.
  • اقض المزيد من الوقت الترفيهي مع العائلة.
  • عند الشعور بالرغبة بمشاهد المواد الإباحية جرب أخذ حمام بالماء البارد أو شرب الماء البارد.
  • تجنب المواقع غير القانونية التي تقدم (keygens) أو (Cracks) أو برامج غير قانونية، تحتوي هذه المواقع عادة على إعلانات إباحية قد تجذبك.
  • لا تلم نفسك، قد تفشل في التخلص من الإدمان وعليك أن تجرب وتحاول مرارا.
  • كافئ نفسك على نتائجك الجيدة، إذا مر يوم دون مشاهدة مقاطع إباحية، كافئ نفسك بقطعة حلوى مثلا.

وإدمان المواد الإباحية هو سلوك مفرط وقهري يقوم فيه الشخص المدمن بمشاهدة المواد الإباحية مثل أفلام الفيديو والصور ومواقع الإنترنت، وهي حالة لها آثار سلبية كبيرة بدءا بالتأثير في السلوك الجنسي المعتاد للشخص وتغييره، وانتهاء بإحداث مشاكل في علاقته مع شريك الحياة، كما يؤثر على وضعه المادي والوظيفي.

ويعد إدمان المواد الإباحية أحد أنواع الإدمان على الجنس، الذي يشمل أيضا السلوك الجنسي الخارج عن السيطرة، والاستمناء وزيارة المومسات واستخدام غرف الدردشة. وذلك وفقا للخدمات الصحية الوطنية في المملكة المتحدة. ووفقا لدراسة نشرت عام 2012 في مجلة طب الإدمان، فإن الإدمان على الجنس في المجمل يصيب نحو 3% إلى 6% من المجتمع.

ومن آثار إدمان المواد الإباحية إحداث مشاكل في التواصل والارتباط مع شريك الحياة، وعدم قدرة المدمن على الوصول للإثارة الناجمة عن السلوك الجنسي الطبيعي، وذلك بسبب اعتياده المواد الإباحية، والإصابة بالعنة.

المصدر : مواقع إلكترونية

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *