فوائد كثيرة لتقشير البشرة إذا قمتِ به بالطريقة الصحيحة

التقشير هو إحدى الخطوات في روتين العناية بالبشرة التي يجب أن تكوني إما على دراية كبيرة بها أو تقومين بالتغاضي عنها حتى تبدئين برؤية بشرتك باهتة أو متقشرة. ولكن الحقيقة هي أن التقشير هو المفتاح للحصول على بشرة صحية وممتلئة وشبابية لأن التقشير يساعد بشرتك على امتصاص مكونات العناية بالبشرة المفضلة لديك بشكل أفضل والاستفادة منها. ولكن كي تستفيدي منه عليكِ معرفة طريقة التقشير المناسبة لنوع بشرتك كي لا تقومي بخطأ يؤذيها.

لذلك، سنقدم لكِ في هذا التقرير آراء أطباء الجلد عن أهمية التقشير وفوائده وكيفية التقشير المناسب لنوع بشرتك.

لماذا يجب عليكِ القيام بالتقشير؟

التقشير هو عملية إزالة خلايا الجلد الميتة من الطبقة الخارجية من الجلد، وهو ضروري لمجموعة متنوعة من الأسباب. فيما يلي بعض الأسباب أدناه:

1. يقلل من ظهور فرط التصبغ

سواء كانت ندبات حب الشباب أو مجرد عيوب بسيطة، فإن فرط التصبغ من أكثر المشاكل غير المحببة لدى النساء. فرط التصبغ هو في الأساس كلمة علمية للبقع الداكنة التي يمكن أن تحدث بسبب التعرض لأشعة الشمس غير المحمية أو بسبب ندبات حب الشباب أو الكلف. يمكن تفتيح البقع الداكنة المزعجة عن طريق تقشير الطبقات العليا من الجلد التي تحتوي على الصبغة التي هي مصدر تغير اللون.

في حين أن هذا لا يعتبر حلاً معجزة وبالتأكيد لن يقشر البقع الداكنة بعد استخدام واحد، فقد تلاحظين بمرور الوقت أن هذه البقع تصبح أفتح في اللون بفضل إزالة الجلد الميت.

2. يحافظ على المسام نظيفة وخالية من الانسداد

يمكن أن تسبب المسام المسدودة العديد من المشاكل للبشرة. من حب الشباب إلى الرؤوس السوداء، فإن انسداد المسام بالبكتيريا لا ينتهي أبداً بطريقة إيجابية. لحسن الحظ، يمكن أن يساعد التقشير على فتح مسامات وجهكِ وإبقائها نظيفة. كما أن التقشير يساعد على إزالة الجلد الجاف والأوساخ التي يمكن أن تبقى على بشرتك حتى بعد التنظيف ويمنع من انسداد مسامك، وفقاً لموقع L’oreal Paris USA

3. يمكن أن يساعد في تقليل حب الشباب

كما ذكرنا، المسام المسدودة يمكن أن تسبب حب الشباب والرؤوس السوداء. ويمكن أن يساعد إجراء التقشير في التخفيف من ذلك. ينتج حب الشباب جزئياً عن تماسك خلايا الجلد معاً وانسداد المسام. كما أن التقشير مهم للغاية في علاج حب الشباب. ذلك لأن البكتيريا المسببة لحب الشباب تزدهر على خلايا الجلد الميتة. وكلما توفر المزيد من الأوساخ على البشرة، كان من السهل على البكتيريا أن تتكاثر وكلما تشكلت آفات حب الشباب.

يحد التقشير من عدد خلايا الجلد الميتة المتبقية على بشرتك ومقدار الوقت الذي تبقى فيه. وتساعد هاتان الفائدتان في إزالة عامل رئيسي من أسباب ظهور حب الشباب.

4. يقلل من ظهور الخطوط الدقيقة والتجاعيد

في حين أن التقشير لن يزيل بالضرورة علامات الشيخوخة، فإن الحصول على بشرة نضرة وشابة يمكن بالتأكيد أن يجعل ظهور هذه العلامات يتضاءل. التقشير يعطي لمعاناً مميزاً للبشرة. عند إزالة طبقات الجلد الميت، تظهر طبقة جديدة مكشوفة من الجلد وتساعد على عكس الضوء بشكل أفضل. والنتيجة بشرة متألقة ومشرقة ذات مظهر أكثر شباباً.

5. يحفز إنتاج الكولاجين

يساعد التقشير المنتظم أيضاً على تحفيز تكوين الكولاجين الذي يعتبر المفتاح لتحسين جميع مشاكل الملمس واللون في بشرتك. كلما زادت كمية الكولاجين التي تنتجها بشرتك، زادت سرعة خلايا الجلد في التجدد ومحاربة الخطوط والتجاعيد والبقع الداكنة.

6. يحسن امتصاص منتجات العناية بالبشرة

إذا تخطيتِ التقشير، تتجمع طبقات من خلايا الجلد الميتة على بشرتك ما يجعل بشرتك تبدو باهتة وجافة وبلا حياة. حتى عندما تقومين بتطبيق مصل غالٍ، فإنه لن يفعل الكثير بسبب حاجز خلايا الجلد الميتة التي تراكمت. عندما تتم إزالة الطبقة العليا من الخلايا الميتة والتالفة، يمكن لجميع مكونات منتجات وأمصال العناية بالبشرة المفضلة لديك الاختراق وتحقيق نتائج فعلية.

7. يساعد على وضع مكياجك بشكل أفضل

هل سبق لك أن طبقت خافي عيوب أو كريم أساس، ثم اكتشفت أنه لا يبدو ناعماً وخالياً من العيوب مثل ما توقعتِ؟ قد يكون الجلد الميت هو السبب في ذلك. عند التقشير بانتظام، يكون لمستحضرات التجميل الخاصة بك سطح نظيف وأملس لتوضع عليه. لأن المكياج يجب أن يبدو مثل بشرة حقيقية، وليس غطاءً من مستحضرات التجميل.

طرق التقشير بحسب نوع البشرة

الآن بعد أن عرفنا تماماً لماذا لا يجب عليك أبداً تخطي التقشير، دعينا نناقش نوعي المقشر. أولاً، لنتحدث عن المقشر الفيزيائي أو اليدوي الأكثر شيوعاً. يستخدم المقشر الفيزيائي عادةً نوعاً من الحبيبات مثل الملح أو السكر أو الحبوب والبذور المهروسة للمساعدة في إزالة خلايا الجلد الميتة. ولكن في كثير من الأحيان، يمكن أن توصف هذه الأنواع من المقشرات بكونها قاسية جداً وتتسبب في تجريد الجلد وجفافه عند استخدامها على الوجه.

من ناحية أخرى، هناك المقشرات الكيميائية وهي مواد كيميائية تستخدم لتفتيت وإزالة خلايا الجلد الميتة. تشمل هذه الأنواع عادة أحماض ألفا هيدروكسيل (AHAs) الذي يمكن تعديل قوته للقيام بتقشير آمن وخفيف وفعال لجميع أنواع البشرة.

ولكن مثل جميع منتجات العناية بالبشرة، من المهم أن تعرفي بالضبط نوع بشرتك وأي حساسيات يمكن أن تؤثر عليها قبل اختيار أي مقشر. لذلك إليكِ كيفية التقشير بناءً على نوع بشرتك.

التقشير للبشرة الجافة

يتفق الأطباء على أن المقشرات الكيميائية هي الأنسب لأنواع البشرة الجافة. لأن البشرة الجافة تميل إلى أن تكون حساسة قليلاً ولديها غدد زيتية أصغر حجماً مما يجعل الجلد أرق وأكثر عرضة للتهيج من المقشرات الفيزيائية. ويوصي باستخدام حمض ألفا هيدروكسي مثل حمض الجليكوليك أو اللاكتيك أو حمض بيتا هيدروكسي مثل الساليسيليك للتخلص من الجلد الميت.

ولكن يجب أن تكوني حذرة عند دمج أي من هذه الأحماض في روتين العناية بالبشرة والقيام به مرة أو مرتين في الأسبوع. كما يجب أن تبتعدي عن المنتجات التي تحتوي على كميات كبيرة من الكحول واستخدام المكونات المرطبة مثل زيت جوز الهند أو زبدة الشيا أو السيراميد. وكالعادة، عليك القيام الترطيب بعد التنظيف والتقشير، هذه الخطوة مهمة بشكل خاص لمن لديهم بشرة جافة بشكل طبيعي.

التقشير للبشرة الحساسة

ربما تكون البشرة الحساسة هي الأكثر تحدياً عندما يتعلق الأمر بالتقشير. يقترح الأطباء اختيار الجيل الجديد من أحماض الهيدروكسيل المعروفة باسم أحماض بولي هيدروكسي مثل جلوكونولاكتون. يقدم هذا الحمض فوائد تقشير مماثلة لأحماض ألفا هايدروكسي المعروفة والتي قد تسبب تهيجاً للبشرة الحساسة، ولكنه يعمل بشكل أبطأ ويكون أكثر تحملاً بشكل عام لمن لديهم بشرة حساسة.

أو بإمكانكِ اختيار مقشر فيزيائي معتدل ولطيف وممزوج بمكونات مرطبة مثل الزيوت أو الزبدة أو الشمع لتنعيم البشرة وحمايتها. ولكن الأهم هو ملاحظة شعور بشرتك بعد التقشير. إذا كانت بشرتك حمراء أو متهيجة أو ملتهبة ، الأفضل اختيار تركيبة ألطف. للحصول على أفضل النتائج، التزمي بالتقشير مرة واحدة في الأسبوع حتى تتمكن بشرتك من تحمله دون تهيج.

التقشير للبشرة المختلطة

لهذا النوع من البشرة، يُنصح باستخدام حمض الساليسيليك الذي يساعد البشرة على التخلص من الجلد الميت ويفتح المسام ويقلل من الدهون في البشرة، وفي الوقت نفسه قادر على تنعيم البشرة الخشنة والجافة و تقشيرها بلطف. مثل أصحاب البشرة الجافة، يجب على أصحاب البشرة المختلطة إلحاق التقشير بمرطب جيد يتم وضعه بشكل أثقل في المناطق الجافة في جميع أنحاء الوجه وأقل كثافة في المناطق الدهنية مثل منطقة الأنف.

لتقشير البشرة الدهنية والمعرضة لحب الشباب

نظراً لأن البشرة الدهنية أكثر سمكاً وقادرة على تحمل التقشير أكثر من معظم أنواع البشرة، يمكن استخدام مقشر فيزيائي أو كيميائي لهذا النوع من البشرة، وفقاً لموقع Healthline. تأكدي فقط من أن المقشر الذي تختارينه ليس كاشطاً جداً. ابحث عن مقشر يحتوي على حبيبات صغيرة وناعمة لتجنب التمزقات الدقيقة في الجلد. أو بإمكانك القيام بالتقشير الكيميائي مرة أسبوعياً.

2 thoughts on “فوائد كثيرة لتقشير البشرة إذا قمتِ به بالطريقة الصحيحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *