بيتك

كل ما يهمك وتبحث عنه

صحة

دراسة: القهوة تقلل من الإصابة بالخرف بنسبة 65 بالمائة

أفادت دراسة طبية غربية حديثة أن شرب القهوة بانتظام من شأنه أن يقلل من خطر الإصابة بالخرف في سن الشيخوخة، والذي يعاني منه العديد من كبار السن في العالم.

أشارت الدراسة التي أصدرتها “جمعية الزهايمر” بلندن ونشرتها صحيفة “ديلي إكسبرس” البريطانية، اليوم الاثنين، إلى أن أسباب الخرف ما زالت غير معروفة نسبيًا، لكن الباحثين يرون أن هناك بعض الأطعمة والمشروبات التي ينبغي أن تدرج في نظامك الغذائي لتقليل مخاطر الإصابة بالخرف.

وأشارت الدراسة إلى أن الخرف مصطلح عام يستخدم لوصف مجموعة من الأعراض، حيث أن مرض الزهايمر هو أحد الأسباب الأكثر شيوعاً للخرف التدريجي لدى كبار السن.

وقالت الدراسة: “الخرف ناجم عن تلف أو فقدان الخلايا العصبية ووصلاتها في الدماغ، واعتمادًا على منطقة الدماغ المصابة، يمكن أن يؤثر الخرف على الأشخاص بشكل مختلف ويسبب أعراضًا مختلفة”.

وأضافت: “إذا كنت تبحث عن طرق لتقليل المخاطر ، فعليك إجراء تعديل بسيط في نظامك الغذائي”، مشيرة إلى أن “الخرف ومرض الزهايمر يزيدان بشكل سريع من مشاكل الصحة العامة لدى كبار السن”.

أشارت الدراسة إلى أن الأبحاث الحديثة قد ربطت بين استهلاك الكافيين والخرف، وخاصة الأداء الإدراكي.

وأضافت أن نتائج الدراسات السابقة غير متسقة إلى حد ما، لكن معظم الدراسات تدعم الآثار الإيجابية للقهوة ضد التدهور المعرفي أو الخرف أو الزهايمر.

ذكرت الدراسة أن شرب ثلاثة إلى خمسة فناجين من القهوة يوميًا في منتصف العمر كان مرتبطًا بانخفاض خطر الإصابة بالخرف ومرض الزهايمر بنسبة 65% في أواخر العمر.

بشكل عام، توصلت العديد من الدراسات إلى استنتاج مفاده أن شرب القهوة بانتظام يرتبط بانخفاض خطر الإصابة بالخرف ومرض الزهايمر.

 

طرق غذائية

وأوضحت أن هناك أيضًا عددًا من الطرق الغذائية التي يمكن أن تمنع أو تؤخر هذه الحالات، من خلال اتباع نظام غذائي مثل نظام البحر الأبيض المتوسط ​​الغذائي الغني بالفواكه والخضروات والحبوب الكاملة وأحماض أوميغا 3 الدهنية، والتي توجد عادة في بعض الأسماك والمكسرات، والذي قد يعزز من الصحة الجيدة ويقلل من مخاطر الإصابة بالأمراض العقلية.

وقالت: “هذا النوع من النظام الغذائي يحسن أيضًا صحة القلب والأوعية الدموية، مما قد يساعد في تقليل مخاطر الإصابة بالخرف”

وأضافت أن أفضل طريقة لتقليل خطر الإصابة بالخرف هي التكيف مع جوانب مختلفة من نمط حياتك، بما في ذلك تناول أطعمة معينة وممارسة التمارين الرياضية بانتظام وعدم التدخين والحفاظ على ضغط الدم ومستويات الكوليسترول الطبيعية

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *