بيتك

كل ما يهمك وتبحث عنه

مشاهير

محامية جوني ديب

ظن الجميع أن هذه هي نهاية قصة النجمين، ولكنها كانت البداية، ففي عام 2018 كتبت “هيرد” مقال رأي في صحيفة “واشنطن بوست” تحكي فيه قصتها مع الاعتداء الجسدي، ورغم أنها لم تذكر اسم طليقها الهوليودي فإن الجميع علم عمن تتحدث.

وبناء على ذلك، رفع بطل سلسلة أفلام “قراصنة الكاريبي” دعوى قضائية على طليقته بتهمة القذف وتشويه السمعة، قائلا إنه بسبب هذه الادعاءات تضررت سمعته كما فقد العديد من فرص العمل، وطالب بتعويض قيمته 50 مليون دولار، فقابلته “هيرد” برفع دعوى مماثلة ولكن مطالبة بتعويض 100 مليون دولار.

محامية جوني ديب

كشف موقع «نيويورك بوست» عددا من المعلومات حول محامية جوني ديب، التي تبلغ من العمر 37 عاما، أبرزها أنها تخرجت في جامعة جنوب كاليفورنيا عام 2006 بدرجة امتياز، وتابعت دراستها للحقوق في كلية «Southwestern» التي أنهتها عام 2010، وتجيد التحدث بالإسبانية، وتعمل حاليا في شركة المحاماة البارزة «براون رودنيك»، التي تمثل ديب في دعوى تشهير ضد زوجته السابقة، وهي محامية متخصصة في التقاضي والتحكيم، وينصب تركيزها على قضايا التشهير.

 

 

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *