12 علامة من علامات الحمل المبكر قبل أن تفوتك الدورة الشهرية

تأخر الدورة الشهرية عن موعدها ليس العلامة الوحيدة للحمل، يختلف الأمر من امرأة إلى أخرى ومن حمل لآخر. هناك العديد من العلامات المبكرة للحمل قد لا تكتشفها المرأة الحامل لأول مرة.

عندما تعبرين بضعة أيام أو أسابيع من الحمل فيبدأ الجسم المعاناة من أعراض الحمل حتى قبل تاريخ الدورة الشهرية. وعامة تظهر أعراض الحمل أثناء الأسبوع الأول من الحمل. فتفشل الأمهات الحوامل اللواتي يشعرن بالقلق في ملاحظة تلك الأعراض. هل هناك طريقة لمعرفة أنك حامل حتى قبل أن تفوتك الدورة الشهرية؟ تابعي القراءة لمعرفة ذلك.

ظهور تقلصات أشبه بتقلصات الدورة الشهرية

الشعور بتشنجات أسفل البطن مثل تشنجات وقت التبويض لكنها أقوى بعض الشيء كما أنه من الممكن ان ترافق هذه التشنجات بعض الانتفاخ في البطن فزيادة هرمون البروجسترون والاستروجين هي السبب وراء إحساس المرأة الحامل بانتفاخ في البطن.

زيادة درجة حرارة الجسم الأساسية

قد يكون ارتفاع درجة حرارة الجسم الأساسية هو العلامة الأولى على الحمل، حتى قبل أن يكون اختبار الحمل إيجابياً.

التهاب أو ألم في الثدي أو الثدي الثقيل

إن التهاب أو الألم في الثدي أو الثدي الثقيل أو الحلمات الداكنة من الأعراض الملحوظة للحمل قبل أسبوع من ميعاد الدورة الشهرية الفائتة. مع ارتفاع مستويات هرمون الاستروجين بعد الحمل، تشعر المرأة بالتهاب وألم حاد في الثديين. تبدأ أن تصبح الحلمات داكنة وسوف تشعرين بالحكة أو الوخز. لا تختلف هذه الأعراض تمامًا عن الأعراض التي يتعرض لها الثدي قبل الحيض ولكن سوف تستمر بعد أن تفوتك دورتك.

زيادة معدل ضربات القلب

يزيد معدل ضربات قلبك إذا لاحظت أن قلبك ينبض أسرع من المعتاد فقد يكون حملك هو السبب.

كثرة التبول

كثرة التبول هي إحدى العلامات المبكرة نسبياً في الشهور الثلاثة الأولى، وتزداد مرة أخرى في الشهور الثلاثة الأخيرة بسبب زيادة حجم الرحم.

الرغبة الشديدة في تناول الطعام أو الوحم والحساسية تجاه الروائح

تلعب هرمونات الحمل دورًا رئيسيًا في جعلك تشتهي طعامك المفضل وقد تسبب أيضًا في كرهك لبعض الروائح. الحساسية المفاجئة والشديدة للروائح والمذاق النفاذ والرغبة في تناول بعض الأطعمة تحدث خلال الأسابيع الأولى بعد الحمل وقد تستمر أو لا تستمر طوال فترة الحمل. وقد تفقد بعض الحوامل شهيتها قبل ميعاد الدروة الفائتة.

الدوخة والشعور بالدوار الخفيف

هو من الأعراض المبكرة للحمل والتي تحدث عند العديد من الأمهات الحوامل. تمدد الأوعية الدموية يؤدي إلى انخفاض في ضغط الدم، فيؤدي إلى الشعور بالدوار وعدم التوازن. تستمر الأعراض خلال الأشهر الثلاثة الأولى وتنخفض تدريجيًا في المراحل الأخرى. وإذا كانت الدوخة مصحوبة بنزيف مهبلي وآلام في البطن فيجب عليك استشارة الطبيب على الفور.

الإمساك

يميل هرمون البروجسترون إلى الإمساك بالأمعاء وإذا وجدت نفسك غير قادرة على التبرز، فهي علامة مبكرة على الحمل. وتصلب حركات الأمعاء بسبب الطفرة في الهرمونات وتقلل السرعة التي يمر بها الطعام من خلال الجهاز الهضمي. إذا شعرت بالإمساك لأكثر من أسبوع بعد أن فاتتك الدورة الشهرية فيجب عليك إجراء اختبار الحمل.

الصداع

يزيد الصداع في فترة الحمل بسبب التغيرات الهرمونية. إذا كان لا يمكنكِ تحمل الألم، تحدثي إلى طبيبك عن العلاجات الآمنة لطفلك (وهذا يتضمن الأدوية التي تُصرَف دون وصفة طبية).

الإفرازات المهبلية

الإفرازات المهبلية التي لا يصاحبها شعور بالحرقة، أو الحكة، قد تكون علامة على الحمل، وقد تحدث في البداية.

يبني عنق الرحم سدادة مخاطية ليمنع انفتاح العنق ويساعد على حماية طفلك من العدوى. وفي هذه الفترة قد تلاحظين زيادة طفيفة في الإفرازات المهبلية.

الإفراط في العطش أو ميول إلى تناول الطعام بشراهة

لا تفاجأي إذا وجدت نفسك تعانين من الإفراط في العطش. فالزيادة في الدم قد تجعلك تشعرين بالعطش الشديد حتى قبل أن تفقدي الدورة الشهرية. وقد تشعرين بالجوع طوال الوقت مع زيادة انتاج الهرمونات أثناء الحمل.

ضيق النفس

قد يكون ضيق التنفس علامة الحمل المبكرة، يبدأ الجسم في طلب المزيد من الأوكسجين والدم للتنفس طوال حياته. فيستمر هذا طوال الحمل. يزداد ببطء الحاجة إلى المزيد من الأوكسجين والتغذية مع مرور الأيام.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *