ما حقيقة فيديو البنت اللي قطعوا راسها عبر التيك توك

عمليات بحث مكثفة شهدتها محركات جوجل خلال الأيام الماضية، عن الفيديو الخاص بذبح فتاة خلال مقطع فيديو تم نشره على التيك توك، والذي يحتوي على مشاهد عنيفة.

فيديو البنت التي ذبحوها على التيك توك ، شهد تداول مكثف خلال الساعات الماضية، عبر مواقع التواصل الإجتماعي، كما تصدرت الحديث في مختلف الدول العربية، فما حقيقته ؟.

وبحسب النشطاء فإن :”الفتاة هي فلبينة الجنسية مراهقه لدريها 100k متابع على التيك توك، وخلال بث مباشر تمكن اثنين من اغتصابها و من ثم ربطوها و قطعوا رأسها بسكين حاده و بدم بارد ” .

وكانت الفتاة في بث مباشر، تشارك متابعيها كعادتها وهي ترقص وتغني، حتى تفاجأ المتابعين بدخول اثنين مجهولين وبحوزتهم سكين باردة وذبحاها.

تداول مقطع ذبح الفتاة الفلبينية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ونصح متداوليه بعدما مشاهدته من قبل من هم دون الـ18 عامًا، لبشاعة مشاهده.

لم تتعد دقائق حتى أزيل مقطع الفيديو من برنامج «التيك توك»، فضلًا عن حذف حساب الفتاة المراهقة؛ لانتهاكه شروط وأحكام البرنامج.

فيديو الاغتصاب والنحر شكل ضجة واسعة عبر مواقع التواصل الإجتماعي، وسط مطالبات بضرورة القبض على المتورطين في الفيديو وتقديمهم إلى الجهات المختصة لمحاسبتهم .

فيما لم يتم حتى اللحظة ابداء أي تصريح رسمي من قبل الأجهزة الأمنية حول مجريات الحادث، أو الكشف عن المتورطين في عملية ذبح الفتاة الفلبينية .

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *