جريمة قتل الاسماعلية

شهدت محافظة الإسماعيلية جريمة قتل بشعة في وضح النهار، حيث أقدم «عاطل» على ذبح شاب في أحد الشوارع الرئيسية، ثم السير برأسه وسط ذهول الأهالي في محاولة للهروب لكن عدد من أهالي الحي لحقوا به بالسيارات وألقوا عليه الحجارة لإيقافه وأمسكوا به وأثناء فرار المتهم قام بإصابة 2 آخرين باستخدام سلاح أبيض مما أثار حالة من الذعر والرعب بين الأهالي.

تبين من التحريات الأولية التي قام بها رجال المباحث أن سبب جريمة شارع البحري بمحافظة الإسماعيلية هو انتقام الجاني من المجنى عليه، بسبب قيام الأخير بعلاقة غير شرعية مع أخت وزوجة القاتل.

أمر النائب العام؛ بسرعة إنهاء التحقيقات في واقعة مقتل شخص وإصابة اثنين آخرين في الطريق العام بالإسماعيلية.

انتقل فريق من النيابة العامة لمسرح الحادث لمعاينته ومناظرة الجثمان، وستعلن النيابة العامة ما ستؤول إليه التحقيقات لاحقا.

في البداية، استبقت الصفحة الرسمية لوزارة الداخلية الجميع حيث نشرت من خلال فيسبوك التفاصيل الأولى عن الحادث وكتبت: ضبط مهتز نفسياً بالإسماعيلية (سبق حجزه بأحدى المصحات للعلاج من الإدمان) قام بالتعدى بساطور على عامل مما أدى إلى فصل رأسه وكان يهذى بكلمات غير مفهومة.

بالفحص تبين أنه كان يعمل بمحل موبيليا خاص بشقيق المجنى عليه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *