بيتك

كل ما يهمك وتبحث عنه

أفلام شاهد

أهم افلام مغامرات وفانتازيا في 2022

عام جديد على الأبواب، أعدت فيه هوليوود الكثير والكثير لارضاء الأذواق كافة. في الموضوع نظرة/ترشيحات لنوعية محددة تحتكرها هوليوود عن جدارة. أفلام المغامرات والفانتازيا والإبهار.

القائمة بنفس ترتيب عرض الأفلام في أمريكا، وتتضمن فيديو الإعلان أو صورة في حالة عدم توفر إعلان للفيلم. ماذا أعدت

١) Deadpool (ديدبول)

بطولة: ريان رينولدز

بطل الكوميكس المشهور بالوقاحة، الذي ظهر لأول مرة في فيلم ولفرين X- Men Origins: Wolverine (٢٠٠٩) أمام هيو جكمان، يعود للشاشة أخيرا في فيلمه المستقل، ومع نفس الممثل (ريان رينولدز)، في فيلم بتصنيف رقابي R يسمح له بممارسة كل بذاءاته!

رينولدز مثالي للدور، والاعلانات تؤكد أن الفيلم يتبع هذة المرة، المواصفات القياسية التي ميزت الشخصية في الكوميكس. الأجواء العنيفة الدموية. البُعد الأخلاقي الغائب عن البطل. الحس الساخر والأداء الصوتي العبثي وسط الصراعات. النكات الجنسية. والأهم من كل ما سبق، نقطة الفيصل (كسر الحائط الرابع).

كل جينات الديدبول متوفرة. من الضروري أن يكون هذا الفيلم عظيما فعلا، لأن عالم الكوميكس السينمائي في أمس الحاجة، للوغد الداعر القادر على تغيير كل قواعد اللعبة!

٢) Gods of Egypt (آلهة مصر)

اخراج: أليكس بروياس
بطولة: جيرارد باتلر، جيفري راش

هوليوود تزور أخيرا عالم الأساطير الفرعونية، في فيلم ضخم الانتاج مقتبس من عدة أساطير وشخصيات فرعونية. إيزيس وأزوريس.. حورس.. رع.. حتحور إلهة الحب والأمومة والخصوبة.. تحوت إله الحكمة.. وغيرها من الشخصيات.

جيرارد باتلر بطل فيلم 300 يقوم بدور إلة الشر (ست)، تحت ادارة أليكس بروياس، صاحب المستوى البصري المميز، ومخرج أفلام Dark City، وI, Robot، وKnowing.

إلى أى مدى يمكن أن يُحلق الفيلم في شباك التذاكر، بعد الهجمة الشرسة عقب ظهور الإعلان الأول، واتهام صناع الفيلم بالعنصرية بسبب اختيارهم لممثلين بيض البشرة، على عكس الصورة السائدة للمصريين؟.. سنعرف الاجابة قريبا، لكن أتمنى أن ينجح الفيلم أيا كان مستواه، لنضمن مستقبلا محاولات هوليوودية أخرى مع الميثولوجيا الفرعونية.

٣) The Divergent Series: Allegiant (سلسلة المختلفة: المخلصة‎)

بطولة: شايلين وودلي، ناعومي واتس، ثيو جيمس، مايلز تيلور

الجزء الثالث وقبل الأخير من سلسلة دستوبيا المراهقين الشهيرة. شخصيا لا أرى في الفيلمين السابقين الحد الأدنى من الجودة أو التسلية، لكن على المستوى التجاري السلسلة ناجحة، وان كان نجاحها لا يقارن بتوأمها ألعاب الجوع Hunger Games.

٤) Batman v Superman: Dawn of Justice (باتمان ضد سوبرمان: فجر العدالة)

بطولة: بن أفليك، هنري كافيل، جال جادوت، جيسى ايزنبرج

المحطة الأولى في امبراطورية شركة وارنر الجديدة، المقتبسة من شخصيات دي سي كوميكس الشهيرة. في الخطة فيلمان في المتوسط سنويا حتى ٢٠٢٠ وستشمل السلسلة ترابط بين الأحداث والشخصيات بنفس طريقة أفلام مارفل.

الفيلم سيشهد الظهور الأول لعدد كبير من الشخصيات، وعلى رأسها جال جادوت في دور ديانا برنس/ ووندر وومان. جيسون مومو في دور آرثر كوري/ أكوامان. جيسى ايزنبرج في دور لكس لوثر. وبالطبع بن أفليك في دور بروس واين/باتمان.

مهمة أفليك بالأخص صعبة، نظرا لارتباط الجمهور بكريستان بيل على مدار الثلاثية السابقة. يمكن اعتبار الفيلم ككل لعبة قمار تخاطر فيها شركة وارنر، بحرق كل رصيدها وممتلكاتها في عالم الكوميكس، في أول ورقة لعب. الخطوة الأولى دوما الأهم، وسمعة السلسلة كلها ستتوقف بشكل رئيسي على هذا الفيلم.

٥) The Jungle Book (كتاب الأدغال)

اخراج: جون فافرو
أداء صوتي: سكارليت جوهانسون، إدريس إلبا، بيل موارى

روايات البريطاني روديارد كيبلنج الشهيرة التي بدأ نشرها عام ١٨٩٤ تعتبر من كلاسيكيات أدب الأطفال، وقد سبق لهوليوود اقتباسها عدة مرات. هذا العام ستوظف شركة ديزني تقنيات الـ Motion Capture لتحويل تعبيرات وجوة الممثلين، إلى تعبيرات وجوة الوحوش والحيوانات في القصة. نفس الطريقة التي يتم استخدامها حاليا في صناعة قرود سلسلة Planet of the Apes.

فاز الفيلم بطاقم جيد وموهوب في الأداء الصوتي، ولمخرجه تاريخ جيد في عالم المغامرات والابهار، باعتباره مخرج أول فيلمين في سلسلة Iron Man.

الطريف أن نسخة أخرى حاليا قيد التنفيذ مع شركة وارنر بعنوان Jungle Book: Origins ومن المقرر عرضها في اكتوبر ٢٠١٧. من سيكون صاحب النسخة الأجود؟.. سنعرف بعد فيلم ٢٠١٧، لكن غالبا ستستفيد ديزني تجاريا من أسبقيتها زمنيا.

٦) The Huntsman Winter’s War (حرب الصياد الشتوية)

اخراج: سيدريك نيكولاس ترويان
بطولة: كريس هيمسورث، إيميلي بلانت، شارليز ثيرون، جيسيكا تشاستين

باستثناء دور Thor في أفلام مارفل، لم يحقق هيمسورث نجاح تجاري يذكر الا في الجزء الأول من هذا الفيلم Snow White and the Huntsman (٢٠١٢) وهو ما يجعل عودته للدور قرار منطقي.

رغم تواضع مستوى الدراما، وصل الفيلم إلى معدلات ابهار بصري عالية، سواء من حيث الجرافيك أو توظيف الديكورات والملابس. ويبدو أن الشركة قررت زيادة الجرعة أكثر وأكثر في ظل اختيارها للمخرج الجديد. ترويان يقدم هنا أولى تجاربه الاخراجية بعد سنوات من الخبرة في صناعة الخدع البصرية.

يغيب عن الفيلم الجديد بطلة الفيلم الأول كريستين ستيوارت، ويحل محلها الجميلتان إيميلي بلانت وجيسيكا تشاستين، وهو ما يجعل الفيلم بقوة قتل ثلاثية من حيث معدلات الجمال، في ظل عودة تشارليز ثيرون لدور رافينا من جديد.

٧) Captain America: Civil War (كابتن أمريكا: الحرب الأهلية)

اخراج: أنتوني روسو، جو روسو
بطولة: كريس إيفانز، روبرت دواني جونيور، سكارليت جوهانسون

الفيلم الثالث في سلسة كابتن أمريكا، يضم مجموعة كبيرة جدا من شخصيات مارفل، تجعله أقرب ما يكون لفيلم ضمن سلسلة أفنجرز. هذة المرة تضم الأحداث Iron Man – Ant Man بالاضافة للظهور الأول لسبيدرمان الجديد (توم هولاند)، وشخصية أخرى بإسم النمر الأسود Black Panther.

سبقت مارفل المنافسين في بناء عالم متكامل ومترابط لشخصياتها، وقدمت حتى الأن ١٢ فيلما ناجحا. ابتداء من ٢٠١٦ ستدخل منافستها وارنر نفس اللعبة بفيلمين سنويا، بالاضافة إلى عودة سلاسل أخرى قوية مؤخرا، وعلى رأسها حرب النجوم Star Wars.

النقطة الأخرى أن أحد أهداف الفيلم، إعداد المسرح ووضع البذرة الأولى، تمهيدا لصراع طويل بين أبطال وشخصيات مارفل، سيتم عرضه على فيلمين بعنوان Avengers: Infinity War في صيف ٢٠١٨ – ٢٠١٩. باختصار مارفل في حاجة لتقديم فيلم أجود من كل ما سبق، تحافظ به على ريادتها في شباك التذاكر، وتثبت به أنها خارج المنافسة مستقبلا.

٨) X-Men: Apocalypse (الرجال إكس: نهاية العالم)

اخراج: بريان سينجر
بطولة: مايكل فاسبندر، جيمس ماكفوي، جينيفر لورانس، نيكولاس هولت، أوسكار إيزاك

الجولة الأولى مع الفريق الجديد بدأت عام ٢٠١١ في X-Men: First Class. رغم الاشادة النقدية وقتها، انتهى الفيلم بإجمالي عالمي يقل عن ٣٥٤ مليون دولار. رقم أزعج شركة فوكس وقررت بسببه دمج الفريق الجديد بالقديم، واستدعاء نجم السلسلة الأقوى وولفرين (هيو جكمان) في X-Men: Days of Future Past (٢٠١٤) .

مخالب وولفرين قامت بالواجب، ونهش الفيلم الأخير ما يقرب من ٧٤٨ مليون دولار عالميا، أى أكثر من الضعف. السؤال الحالي هل يمكن لـ X-Men: Apocalypse تحقيق نفس الرقم رغم غياب وولفرين؟.. خصوصا أن الوزن الجماهيري لـ (مايكل فاسبندر – جينيفر لورانس) بالأخص، تضخم بشكل واضح منذ ٢٠١١؟

ينضم للفيلم الموهوب أوسكار إيزاك في دور الشرير الرئيسي. سنعرف قريبا إلى أى مدى يمكن للرجال إكس الصمود مستقبلا في شباك التذاكر، أمام طوفان أفلام وارنر ومارفل التي تحدثنا عنها في الفقرات السابقة.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *