شاهد

ريال مدريد يستعيد صدارة الدوري الإسباني بعد فوز صعب على سوسيداد

خوسيلو يحتفل بالهدف الثاني لريال مدريد أمام سوسيداد
خوسيلو يحتفل بالهدف الثاني لريال مدريد أمام سوسيداد (الفرنسية)

حوّل ريال مدريد مساء الأحد تأخره أمام ضيفه ريال سوسيداد إلى فوز 2-1، هو الخامس له على التوالي في مستهل الموسم الجديد من الدوري الإسباني لكرة القدم؛ مما سمح له باستعادة صدارة الترتيب من غريمه برشلونة حامل اللقب، والفائز السبت على ريال بيتيس بخماسية نظيفة.

واستعاد فريق المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي فارق النقطتين الذي يفصله عن غريمه الكتالوني بتحقيقه العلامة الكاملة في المراحل الخمس الأولى، ليتحضر بذلك جيدا لاستقبال يونيون برلين الألماني الأربعاء المقبل في مستهل مشواره في دوري أبطال أوروبا، قبل أن يحل ضيفا على جاره أتلتيكو مدريد في المرحلة المقبلة.

ومُني ريال سوسيداد -الذي يبدأ مشواره في دوري الأبطال الأربعاء أيضا بمواجهة ضيفه إنتر الإيطالي- بهزيمته الأولى للموسم الذي بدأه بـ3 تعادلات متتالية قبل الفوز في المرحلة الماضية على غرناطة 5-2.

وكانت البداية صعبة على ريال مدريد؛ إذ وجد نفسه متخلفا منذ الدقيقة الخامسة بهدف سجله أندير بارينيتشيا الذي وصلته الكرة من عرضية متقنة للياباني تاكيفوسو كوبو، فسددها في بادئ الأمر في الحارس كيبا أريزابالاغا، لكنها عادت إليه ليتابعها في الشباك.

 

وبدأ ريال مدريد الشوط الثاني بإدراكه التعادل عبر الأوروغوياني فيديريكو فالفيردي الذي وصلته الكرة عند مشارف المنطقة بتمريرة من فران غارسيا، فأطلقها في الشباك في الدقيقة (46).

 

واكتملت عودة النادي الملكي بتسجيله هدف التقدم عبر رأسية للوافد الجديد خوسيلو بعد تمريرة عرضية من فران غارسيا الذي ساعد في إحراز هدف التعادل أيضا في الدقيقة (60).

عودة موفقة لراموس إلى إشبيلية

وحقق المدافع المخضرم سيرخيو راموس عودة موفقة إلى فريق مسقط رأسه إشبيلية الذي خرج منتصرا للمرة الأولى هذا الموسم، وذلك على حساب ضيفه لاس بالماس 1-صفر.

وخاض راموس مباراته الأولى بألوان إشبيلية منذ 28 أغسطس/آب 2005، أي 18 عاما و20 يوما بالتحديد، بعدما عاد إليه هذا الصيف عقب انتهاء عقده مع باريس سان جيرمان الفرنسي الذي كان ثاني تجربة لابن 37 عاما بعيدا عن الأندلس، بعد ريال مدريد الذي دافع عن ألوانه بين 2005 و2021 وتُوج معه بجميع الألقاب الممكنة.

ويبدو أن مشاركة الدولي السابق تركت أثرها الإيجابي على إشبيلية، إذ حقق فريق المدرب خوسيه لويس منديبيلار انتصاره الأول هذا الموسم الذي بدأه بـ3 هزائم متتالية.

Quis autem vel eum iure reprehenderit qui in ea voluptate velit esse quam nihil molestiae consequatur, vel illum qui dolorem?

Temporibus autem quibusdam et aut officiis debitis aut rerum necessitatibus saepe eveniet.

جميع الحقوق محفوظة © بيتك 2020-2021.

To Top